الدرس الثاني – نقاط ضعف جميع المتداولين

image
بواسطة : Mohammed Qais

نشر : الجمعة 5 أبريل, 2019

من اقوى نقاط ضعف جميع المتداولين  هما الطمع والخوف والكثير منا يعاني من هذه النقاط والى الان لم يستطيع ان يعالج هذا الشيء
من خلال هذا الدرس سوف نتعلم كيف نتعامل مع الخوف وكيف ننجو منه
هذا درس بسيط واتمنى من الاخوة متابعه الدرس لكي يتعلم كيف يتعامل مع هذا الاحساس

يعتبر الاحساس والشعور بالخوف من أكبر العقبات التي تقف أمام الربح في سوق العملات الأجنبية واتخاذ قرارات خاطئة تئول في النهاية إلى زيارة الخسارة حساب التداول. في البداية يجب أن ندرك جيداً أن الشعور بالخوف إذا أمكننا التحكم فيه والسيطرة عليه قد يجعلنا نتخذ قراراتنا بحذر ويجعلنا لا نتعجل عند دخول صفقة، أي أن الشعور بالخوف يجعلنا نتأنى عند الدخول في الصفقات وبالتالي يقلل خسارتنا في سوق العملات. ولكن إذا لم نتحكم في هذا الشعور فبالطبع سيتسبب هذا الاحساس في خسارتنا ووضع وقف الخسارة عند مستويات غير منطقية والتردد عند الدخول. وفي هذا المقال نستعرض معاً بعض الأشياء التي يجب وضعها في اعتبارنا حتى نتحكم في الخوف عند التداول:

يجب أن ندرك أن الخوف طبيعة بشرية لا يمكننا التخلص منها:
فالخوف هو احساس داخلي، فالبشر بطبيعتهم قد يستحوذ عليهم الخوف في بعض الأحيان كشعور فطري. وبالتالي يجب علينا كمتداولين أن ندرك جيداً أننا قد نعاني من الخوف في بعض الأحيان. فإذا أدركنا ذلك جيداً، سنتمكن من التعامل مع هذا الشعور عندما يدركنا في بعض الأوقات. فباختصار يمكننا القول أن الاعتراف بالمشكلة تعتبر أول السبل لحلها والتخلص منها.

يجب أن ندرك مصدر خوفنا:
فعندما يستحوذ عليك احساس الشعور بالخوف عند التداول في سوق الفوركس، يجب أن تعرف مصدر هذا الخوف، هل هو مجرد احساسا ينتابنا، أم أن هذا الاحساس ناجم عن اقتراب السعر من كسر دعم أو مقاومة وقد تنعكس علينا الصفقة. فإذا كان الشعور مجرد احساس يستحوذ علينا بدون سبب، علينا أن نتجاهله تماماً وننتظر وصول السعر إلى الهدف أو ضرب نقطة وقف الخسارة.

أجعل الشعور بالخوف يدعم صفقتك:
فإذا انتابك الخوف أثناء الصفقة لوجود أسباب منطقية، فقم بإجراء التعديلات الملائمة كتحريك نقطة وقف الخسارة إلى نقطة الدخول أو الخروج بنصف العقود.

كن مع الاتجاه العام للعملة:
حتى لا نجعل الخوف يسيطر علينا عند التداول، اجعل صفقتك دائمًا مع الاتجاه العام. فإذا كنت مثلاً تتداول على عملة اليورو، وكانت المؤشرات الأساسية تأتي لصالح اتخاذ البنك المركزي الأوروبي إجراءات تسهيلية جديدة، الأمر الذي سيدعم تراجع اليورو الفترة القادمة، لذا إجعل صفقاتك كلها بيع لليورو مقابل العملات الرئيسية لتكون مع الاتجاه العام للعملة.
بواسطة الاستاذ / محمد قيس عبدالغني

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *