الدرس السابع – لاتتوقف أبداً عن التعلم

image
بواسطة : Mohammed Qais

نشر : الجمعة 5 أبريل, 2019

التداول في سوق الفوركس يحتاج  تعلم باستمرار

وفي النهايه شاهد بنفسك النتائج

بالرغم من تعدد الطرق الموصلة إلى تعلم التداول في سوق الفوركس، إلا أن المتاجرة يجب أن تأخذ بالاعتبار الخطوات التالية
الخطوة الأولى
كما هي الحال مع أي مشروع جديد، تتطلب تجارة الفوركس قدراً معيناً من التعليم قبل المحاولة. جزء من عملية التعلم ينطوي على إلمام بعالم الفوركس ومكنوناته، ولكن الجزء الأكبر يتضمن معرفة أي نوع من الأشخاص أنت.
تجارة الفوركس تتطلب سمات شخصية معينة ليست موجودة في كل فرد. هذه الخصائص تشمل الشجاعة، والذكاء والانضباط، إضافة إلى نظرة ثاقبة وبديهية حول قوى السوق المحركة وعلم النفس الجماعي، مدعومة بصفتي التصميم والصبر. عدم امتلاكك لهذه الصفات لا يعني قصوراً في شخصيتك، وليس كل فرد مؤهلاً لأن يكون تاجراً. فكما يبرع البعض في مجال الموسيقى، أو الرياضيات، أو البرمجة، إلخ، كذلك يخلق البعض ليكونوا تجاراً بارعين في مجال الفوركس. وحتى ولو كنت واحداً من هؤلاء المؤهلين فهذا لا يجعل منك تاجراً ناجحاً إلا إذا تحليت بالصبر، والتصميم والخبرة.
بالمختصر، الخطوة الأولى إذاً هي في تعلم مبادئ الفوركس ودراسة العملات والعوامل التي تؤثر في السوق، من ثم دراسة التحليل الفني ومدى تأثيره على قرارات السوق. إضافة إلى معرفة أي نوع من الأشخاص أنت.
الخطوة الثانية
بعد جمع المعلومات التجارية كما ورد في الخطوة الأولى، يتحول الاهتمام إلى اختيار شركة التداول التي تقدم خدمات تداول تسهَل عملية التداول عبر الانترنت.
ثمة أمور عديدة يجب أخذها بالحسبان عند اختيار الشركة المناسبة، وهي كالآتي: نوع الحسابات المتوفرة، الحد الأدنى للإيداع، الرافعة المالية، المنصة المستخدمة، الترخيص (ليست كل الشركات مرخصة)، والخدمات المقدمة
الخطوة الثالثة
التدرب على حساب وهمي أو حساب ديمو كما يُسمى، قبل الانتقال إلى حساب حقيقي
الخطوة الرابعة
التحول إلى حساب حقيقي للتداول بأموال حقيقية.
نقطة مهمة يجب عدم إغفالها: لا تتاجر بأموال لا قبل لك على خسارتها. إبدأ على مهل وتاجر بعقود صغيرة تشرع إلى تكبيرها عندما تكسب الثقة والخبرة.
بواسطة الاستاذ / محمد قيس عبد الغني

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *