ملخص لمستجدات سوق الطاقة العالمي 17 نوفمبر 2021م

image
بواسطة : Admin3

نشر : الأربعاء 17 نوفمبر, 2021

اليكم ملخص لمستجدات سوق الطاقة العالمي يتم التوضيح من خلالة لاهم الاحداث المؤثرة على سوق الطاقة العالمي :

أسعار الغاز في #أوروبا ترتفع بنسبة 11% إلى 1042.6 دولار لكل ألف متر مكعب، بعد أن علّقت #ألمانيا ترخيص الشركة المشغلة لمشروع الغاز الروسي “السيل الشمالي-2” اللازم لبدء ضخ الغاز عبر أنبوبي المشروع، بسبب أمور تنظيمية وقانونية تابعة للشركة المشغلة.

وكالة الشبكة الفيدرالية الألمانية تفيد بأن إجراءات اعتماد شركة “السيل الشمالي-2” المشغلة للمشروع الروسي ستستمر بعد تسجيل الشركة في ألمانيا.

وزيرة الطاقة الإسرائيلية تدعو لإلغاء صفقة خطوط أنابيب نفط مع شركة إماراتية لأن “لا فائدة منها لإسرائيل”، وفقاً لرويترز.

#إسبانيا تستقبل أول ناقلة غاز طبيعي مسال من #الجزائر بعد وقف الأنبوب المار عبر #المغرب، ضمن تعهدات الحكومة الجزائرية بإمداد إسبانيا بكميات تُضاف إلى الغاز الذي يتم ضخه عبر الأنبوب المباشر “ميدغاز”، وفقاً لصحيفة الشروق الجزائرية.

#أوكرانيا تقول إنها ستخسر مليار دولار سنوياً إذا دخل مشروع الغاز الروسي “السيل الشمالي-2” حيّز التشغيل بسبب عدم عبوره على الأراضي الأوكرانية، وهو ما يحرم البلاد من رسوم المرور، بحسب رويترز.

#روسيا ترفع رسوم تصدير النفط إلى 77.5 دولاراً للطن الواحد في ديسمبر المقبل، من 71.2 دولاراً في نوفمبر الجاري، وفق شبكة CNBC.

#مصر تتوقع بدء إمدادات الغاز إلى #لبنان في بداية عام 2022، بتصدير ما بين 60 و65 مليون قدم مكعبة من الغاز يومياً، بحسب رويترز.

حكومة #العراق تصدق على اتفاقية لتوريد 500 ألف طن من زيت الغاز إلى لبنان الذي يعاني من أزمة طاقة حادة وانقطاعات يومية في التيار الكهربائي، وفقاً لرويترز.

شركة “ترافيجورا جروب” للطاقة (ومقرها #سنغافورة) تتوقع وصول سعر النفط إلى 100 دولار على المدى الطويل، مع الحاجة إلى إمدادات إضافية، حسب صحيفة فايننشال تايمز البريطانية.

وكالة الطاقة الدولية (ومقرها #باريس) تقول في تقريرها الشهري إن انتعاش سوق النفط قد يتراجع، بعد أن ساعدت الأسعار المرتفعة في زيادة المعروض العالمي، إلا أن انحسار ارتفاع الأسعار قد يلوح في الأفق بسبب زيادة إمدادات النفط.

وكالة الطاقة الدولية ترفع توقعاتها لمتوسط سعر النفط في 2022 إلى 79.40 دولاراً للبرميل، و71.50 دولاراً للبرميل هذا العام.

إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تتوقع أن يتجاوز إنتاج النفط الخام الأمريكي مستواه القياسي الذي سجله قبل جائحة #كورونا، وأنه قد يبلغ 4.953 ملايين برميل يومياً في ديسمبر المقبل.

مدير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يقول إن اتجاه #أمريكا للسحب من الاحتياطي الاستراتيجي للنفط سيكون له تأثير قصير على أسواق الخام، ويقول إن هذا التوجه الأمريكي يأتي بهدف تهدئة ارتفاع الأسعار، بحسب رويترز.

تحليل لصحيفة لوفيغارو الفرنسية يتوقع انخفاض الإنتاج العالمي للنفط قريباً، بسبب أن شهية الاقتصاد العالمي للهيدروكربونات ليست مستدامة، ويقول إن “النفط السهل انتهى ومحركات النمو مخيبة للآمال وبالتالي يجب على الشركات الكبرى البحث عن النفط بشكل أعمق في باطن البحار قبالة ساحل #البرازيل أو في حوض بيرميان الأمريكي”.

أمين عام منظمة “أوبك” يتوقع فائضاً نفطياً في المعروض خلال شهر ديسمبر المقبل، وفائضاً في المعروض بالسوق خلال العام المقبل، وفقاً لرويترز.

#نيجيريا تقول إن تحالف “أوبك+” سيواجه تحديات في ضخ المزيد من النفط بسرعة إذا أقرَّ القيام بذلك، مع وجود عجز في توفير التمويل اللازم لتحقيق ذلك، وفقاً لوكالة بلومبيرغ.

وزير النفط العراقي يقول إن سياسة “أوبك” ليست لخفض أو رفع الأسعار بل لتحقيق الاستمرارية في إمدادات الطاقة في العالم ومنع انهيار أسعار النفط ومنع الارتفاع الحاد أيضاً، مضيفاً أن بلاده تستهدف تصدير 3.4 ملايين برميل نفط يومياً في 2022 ولن تطلب استثناء لزيادة الصادرات، وفقاً لوكالة واع.

الجزائر تطلب من تحالف “أوبك+” زيادة حصتها الإنتاجية من النفط، وتتوقع أن يُراجَع طلبُها في شهر مارس 2022، وفقاً لوزير الطاقة الجزائري.

 177 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.